الدعاية هي للديمقراطية كما هو العنف للدكتاتورية

8

الدعاية هي للديمقراطية كما هو العنف للدكتاتورية

نعوم شومسكي

الليساني و الفيلسوف الامريكي

 

لبناء مجتمع عادل و حر اين المواطن لن يكون يتيم من الوعي ليكون قادر على اِلقاء نظرة واضحة على  الأحداث و الرجال, لتمييز بين ما هو حقيقي و ما هو زائف , وبين ما هو حق و ما هو باطل.

بالتأكيد, لتنوير الرأي العام من واجب الحاكم, و القاضي و الصحفي الاتصال في الِاتجاه الموزون الذي يدل على الحكم الرشيد و اِحترام القوانين و الحريات, مع تجنب الوقوع في الفخ الذي لا يرحم اِمالة التوازنات المؤسساتية.

اِلاستقامة السياسية تعني الِاعتراف بالمعلومات الكاذبة وتقييم الأخطاء, مما تؤدي اِلى الخلل في معالجة الملفات و بذلك يكون الخطأ القضائي.

كرامة الشخص البشري ليست كلمة فارغة. الِاتهام دون أدلة دامغة يعد خرقا للقوانين الأساسية للبلاد التي تحمي كرامة و حرية المواطن. و أي تفسير لا يبرر خفة السلوكات التي لا تطاق, الكتابات الحمقة و التصريحات النارية تؤدي اِلى تقويض سمعة الِانسان لتلطيخ شرفه و شرف عائلته و أصدقائه و أخيرا الرمي به و تركه فريسة للشتم و العدوانية.

التدخلات في سير مؤسسات الجمهورية مقصود به التأثير السلبي على الضمير المواطني.

و من المؤلم جدا أن نرى حالة متقدمة من التحلل في الأخلاق السياسية-الِاعلامية-القضائية الناجمة عن الكم الهائل من معلومات كاذبة و اِفتراء و قصد الِاساءة و العبث بالرأي العام.

في اِنتاج و اِستغلال المسمات قضية الرشوة المتهم بها السيد شكيب خليل بلغ السخط ذروته لأن الوعي كان الغائب الأكبر.

باِسم أي منطق بعض القوى الخفية تقوم بالتحريض من أجل تسميم المناخ على مختلف الأصعدة للحياة الوطنية. اِن السؤال المهم المطروح هو معرفة ” من المستفيد من الجريمة ” و تعميق التفكير.

من الوهلة الأولى, اِستخدم المحرضين على المؤامرة المدفعية الثقيلة مع السرعة المقلقة, التي توضح اِلى حد كبير الصورة للطوفان المبرمج, المتحكمين في خيوط المؤامرة حريصين على القضاء و بسرعة على الطبقة السياسية الموجودة في السلطة و تشديد الخناق على الرجال الصادقين و الأوفياء لرئيس الجمهورية.

جعل تدفق الكثير من الحبر و اللعاب من أجل تسجيل وقائع لا معقولة في التصور الِاجتماعي بنية الشيطنة هو عمل بائس و فعل منحرف.

البحث عن الحقيقة هو الشرط المطلق من خلال الوقائع الحالية. لقد حان الوقت لتنوير المواطن في ما يخص نقاط الظل.

التسبب في زلزال حقيقي في الرأي العام لتأجيج اِستياء المواطنين بزرع التشكيك في سمعة حكامنا و اِطاراتنا وجعل وضعيتهم القانونية تحت رحمة تقرير اِعلامي بسيط أو مقال صحفي لِادانتهم بدون أدلة قوية و دامغة, و ذلك مدمر لحاضر و مستقبل الأدمغة في هذه المعادلة السياسية الضارة للصورة الصاطعة للجزائر.

تضاف الفحشاء للغطرسة بهذه الأوساط الجاهلة لأبجدية الأخلاق السياسية, و القواعد الِابتدائية للقانون, و العدل و الِانصاف و الدروس الأساسية لِاحترام الشخص البشري.

حريص على معرفة الخصوصيات و العموميات المواطن يسعى للبحث عن الحقيقة الواقعية لهذا التركيب المفضوح.

في قضية مثل هذه يقر قانون الإجراءات الجزائية بكل وضوح في مادته 573 : ” إذا كان عضو من أعضاء الحكومة آو احد قضاة المحكمة العليا او احد الولاة أو رئيس احد المجالس القضائية أو النائب العام لدى المجلس القضائي قابلا للاتهام بارتكاب جناية أو جنحة أثناء مباشرة مهامه أو بمناسبتها يحيل وكيل الجمهورية الذي يخطر بالقضية الملف عندئذ بالطريق السلمي ” على النائب العام لدى المحكمة العليا فترفعه هي بدورها إلى الرئيس الأول لهذه المحكمة إذا ارتأت أن هناك ما يقتضي المتابعة و تعين هذه الأخيرة احد أعضاء المحكمة العليا ليجرى التحقيق .

في هذه الحالة الدقيقة النائب العام لدى مجلس الجزائر العاصمة اِنتهك المادة القانونية المذكورة أعلاه و هو لم يكن يملك صلاحية النظر في مثل هذه المسألة. في الواقع و في القانون, الِاختصاص هو حكر للمحكمة العليا التي تكلف أحد مستشاريها للتحقيق في هذه القضية و ليس من صلاحية محكمة أو مجلس قضائي التي تعتبر غير كفئ في دراسة الحالات من هذا النوع.

و المدهش أكثر هو في السرعة المذهلة في معالجة المسمات قضية الرشوة على نطاق واسع التي تستلزم اِجباريا شهادات عدة مدعمة بخبرات مؤكدة.

و الأكثر خصوصية النفاق الغير مقبول الذي تجرأت عليه الوزارة الوصية مما يؤكد تواطؤها من خلال البيان المرسل لوكالة الأنباء الجزائرية و المؤتمر الصحفي للتأثير على سير العدالة.

في وقت قياسي, و في يوم واحد, النائب العام لدى مجلس الجزائر العاصمة و وزير العدل يصرحان دون أي اِحترام للإجراءات القانونية, و تجاوزا لواجب التحفظ, وسرية التحقيق و مبدأ اِفتراض البراءة

و كذا اِصدار مذكرات اِعتقال ضد السيد شكيب خليل باِتهامه بالرشوة , و اِتهام زوجته و أولاده الِاثنين بتبييض الأموال.

القيام بهذا السلوك, بصفة مخبرين للصحافة, هؤلاء المسؤولين الزائفين لقطاع العدالة فتحوا الباب للتناقضات بملف فارغ و اِتهامات أخرى غير مقنعة مثل :  حصول المعني على الجنسية الأمريكية و أن زوجته ذات أصول أمريكية, و الحقيقة هي عكس ذلك كما صرح السيد شكيب خليل أنه لم يحمل أي جنسية أخرى غير الجنسية الجزائرية البلد الأصل الجزائر, أما بخصوص زوجته فهي فلسطينية الأصل, مناضلة بالمقاومة من أجل تحرير فلسطين و تحمل اِسم نجاة عرفات أصلها من الخليل.

الشخص المعني مستفيد من منحة التقاعد من البنك الدولي و منحة تقاعد أخرى من الجزائر مما يسمحون له بالعيش الكريم بعيدا عن الحاجة المادية. و كل ممتلكاته في الخارج سكن بأمريكا اِشتراه بفضل مدخراته الموفرة عندما كان خبير لدى البنك الدولي.

و كمثال صريح, مذكرة الِاعتقال الدولي التي صدرت ضده من طرف مجلس قضاء الجزائر العاصمة تم رفضها من قبل الشرطة الدولية لعدم مطابقتها للقوانين الجزائرية.

و لقول كل شيء, السيد شكيب خليل لم يتلقى أي اِستدعاء من العدالة الجزائرية, و لم تضايقه العدالة الامريكية و لا العدالة الفرنسية, أما العدالة الِايطالية لم يكن لها أي دليل لتورط الوزير الأسبق للطاقة و المناجم في الفضائح المتهم بها شركة سايبام الجزائرية التابعة لمجمع اِيني.

و في نهاية المطاف, رئيس الجمهورية أمر بتحقيق معمق و الذي توصل اِلى نتيجة أن السيد شكيب خليل كان ضحية مؤامرة حيكت ضده و تأكد أن شخصه بريء و فوق كل الظنون.

و في حديث له  لجريدة الوطن (الخميس 15 أوت 2013), السيد شكيب خليل يوضح : ” كيف يمكن أن أكون متهم بالفساد في حين فعلت كل شيء في الكفاح ضد الفساد من خلال وضع اِجراءات الِاعلان عن المناقصة, و هي لم تكن موجودة قبلي بما فيها منح الكتل . كما أدخلت نظام ضريبي على الريع و الذي أثار اِنتقادات قاسية في وسائل الِاعلام. ومهما كان الأمر جنيت للجزائر الملايير من الدولارات. ” نهاية الحديث .

من جهة أخرى, شهادات زملائه السابقين بالحكومة و كذا مساعديه القدماء متفقين على القول أن السيد شكيب خليل كان منكب بالكامل على تأدية مهمته, ويعترفون له بالحكم الراشد في قطاعه و بالإتقان و لم يكن له الوقت الحر لنسيج روابط سياسية .

بصفته رئيس القسم الِاستراتيجي للطاقة و المناجم, الينبوع الحيوي للبلاد, فهو يعتبر العقل المدبر بالحكومة و رجل الثقة العالية للرئيس بوتفليقة .

رجل نظيف فوق كل الشبهات, ملهم باِستقامة مثالية, و عدم نفاذه للفساد يعطيه أهمية رئيسية في الفريق الرئاسي و بهذه الصفة كانت الِاطاحة به بعنف وحشي هي الهدف الرئيسي من أجل زعزعة سلطة الرئيس.

الذين أمروا بتحرير تقارير اِعلامية كاذبة و اِبتداع ملفات أخرى ضيعوا على الجزائر نخبتها.

مجرد تقرير بسيط يكفي لرمي رجل في جحيم السجن, بدون أي فرصة للتحقيق المعاكس, و كأنه يحمل ختم النص المقدس لا نقاش فيه, و ما هو اِلا عمل بشري غير قرآني. و تلك السلوك المشينة لا تبشر بالخير لمستقبل الأمة. و بهذا الجزائر ضيعت أكثر من مليون اِطار ذو كفاءة عالية سبب الظلم.

اِطارات ذو كفاءة عالية اضطروا للمنفى القصري أو كانوا ضحايا الِاقصاء و التهميش و هم يعيشون الجحيم مع أسرهم, محيطهم و أصدقائهم.

اِعادة الِاعتبار للإطارات ضحايا الِاقصاء و التهميش و السجن يشكل أولوية ملحة و يتطلب تحمل حقوق التعويض من طرف الدولة.

اليوم, أكثر من أي وقت مضى, بلدنا بحاجة ملحة لمهارات جميع أبناءه .

في نفس السياق الدولة المدنية لها كشهادة ميلاد رجوع رأس مال الثقة كشرط أساسي.

بالجزائر حرية التعبير مكرسة في الدستور و النقاش المفتوح هو دليل على نضج الافكار المتعددة.

حق الِاعلام لا يسمح للصحافة بأن تحل محل العدالة فهو يتنافى مع أخلاقيات المهنة.

اِنه من الضروري أن يتميز الِاعلام بالوضوح و الدقة و المصداقية و أن يبتعد عن التعليقات المسيئة, و الشتائم لأن ذلك يشكل لعبة غامضة للسياسة السياسوية , أما التحقيق الصحفي يلتزم بالبحث عن الأدلة الملموسة.

لابد من القول أن بعض وسائل الِاعلام عاكفة على تلطيخ لكل ما هو نظيف في الطبقة السياسية و نخبة الِاطارات و بذلك تسبب ضرر كبير لمصداقية البلاد.

صحافة بلادنا ستكتسب الِاستحقاق العظيم بكشف الحقيقة الواقعية و تكشف لنا الخدمات الجليلة المقدمة من طرف نخبتنا, و تبعد عن منابرها كل ما هو يضر بسمعة المواطن و يمس باِستقامة اِطارات الدولة.

في هذه الأيام الأخيرة, الرأي العام الوطني اِكتشف أخيرا الوجه الحقيقي لشخصية السيد شكيب خليل و حقيقة فكر رجل الدولة.

هذا المواطن خدم بلده خلال حرب التحرير الوطني, و في الِاستقلال كان قيادي بشركة سوناطراك, ثم مستشار للمسائل الطاقوية في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين, و بعدها خبير لدى البنك العالمي, و بعدها مستشار ثم وزير الطاقة والمناجم تحت سلطة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة و كذا رئيس بارز لمنظمة الأوباب.

 وبعد معاناة الظلم و النفي القصري, بعد رجوعه اِلى البلاد رفض أن يوجه أي اِتهام, بدون دليل ضد أي شخص طبيعي أو معنوي.

و يقول أن ليس له نية في الِانتقام بعد المشاكل السياسية و القضائية التي كان ضحيتها. و يؤكد بشكل قاطع أن همه البالغ هو لفتح صفحة جديدة و التطلع اِلى المستقبل, و أنه مستعد لتقديم مهاراته لخدمة البلاد. فها هنا درس راشد للمسؤولية السياسية.

و حاليا, في الأزمة العميقة للنفط التي تضرب الِاقتصاد الوطني, اِنه الرجل المناسب اِعتبارا لمهاراته و رأس مال تجربته و شبكات علاقاته الشخصية  في كل أنحاء العالم.

في باب الزوايا, هذه الجمعيات اللاسياسية لهم مهمة تعليم علوم الدين و مبادئ القيم الِاسلامية و كذا القيام بنشاطات مهداة للتضامن, و المشاركة الخيرية و المصالحة.

شيوخ الزوايا هم الحراس الميامين لمضارب المحافظة و الحماية لإرثنا الديني و الثقافي. يكرسون أنفسهم لتطبيق تعليم القرآن المقدس, سورة  آل عمران, الآية 110 : ” كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِٱلْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ ٱلْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِٱللَّه…”.ِ

الزوايا مفتوحة للجميع, بدون اِستثناء, و لا تمييز, و خاصة المغضوب عليهم و لا الضالين. المسلم لا يجهل ما أمر به الله في القرآن, سورة الحجرات, الآية 06 : ” يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ إِن جَآءَكُمْ فَاسِقٌۢ بِنَبَإٍۢ فَتَبَيَّنُوٓا۟ أَن تُصِيبُوا۟ قَوْمًۢا بِجَهَٰلَةٍۢ فَتُصْبِحُوا۟ عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَٰدِمِينَ “.

فكرة الِاستجابة على الدعوة المشرفة لشيخ زاوية سيدي أمحمد بن مرزوق ب بالنهار بولاية الجلفة أو القيام بزيارات أخرى للزواية عبر الوطن ليس لها علاقة بالسياسة.

الزائر المشرف قام بتكذيب اِستغلال هذه الزيارات لخدمة مستقبل سياسيا له. و للذين يشكون بالنوايا الحسنة القرآن الكريم يجيب على ذلك في سورة البقرة, الآية 111 : “… قُلْ هَاتُوا۟ بُرْهَٰنَكُمْ إِن كُنتُمْ صَٰدِقِينَ”. 

الحقيقة تبدأ حيث يتوقف الكذب.

اِنه من تمام الوضوح أن الرجال المستقيمين يزعجون بصفة مطلقة كل الراشين و المرتشين و غيرهم من الجهات الفاعلة الذين هم من طبيعتهم معارضين لمسار السلم و التنمية.

شر الجزائر يكمن في الظلم الواقع على الرجال الصادقين. كل من رجالات الدولة و نخبة الِاطارات هم أبناءنا و لهم كل الحق في الِاحترام, على الأقل على ما قدموه من مجهودات و تضحيات جسام, و ذلك تقديرا من الأمة و اِعتراف من المواطنين.

في هذا السياق, المواطن النبه يجب عليه المعارضة الراديكالية لتشويه الحقيقة الواقعية و تلويث الأذهان و المناخ السياسي و الِالتزام برفع مستوى النقاش لتجنب تمييع الأمور.

و قيادة الحكم الرشيد في الِاتجاه الِايجابي للتاريخ يفرض اِرادة اِسترجاع العدالة للاِستقلالها لكي تعمل لرفع الظلم على الرجال النزهاء, و كسر التدخلات المؤثرة على حرية الصحافة, و منح الِاستحقاق السياسي للمناضلين من أجل اِسترجاع ثقة المواطنين بحكامهم و بالتالي مستقبل الجزائر يكون مزدهر.

والان, الكلمة للرئيس بوتفليقة في حديثه ” التاريخ حليف العدلاء. وتيرة الأمم التاريخية مثل وتيرة التراسب. و لأنه عادل فالتاريخ حليفنا “.

 

علي بن عطالله

كاتب.

35 تعليق لـ “الدعاية هي للديمقراطية كما هو العنف للدكتاتورية”

  1. I+Yo4- have to check with you here. Which is not one thing I normally do+ACE- I get pleasure from reading a put up that may make folks think. Additionally, thanks for permitting me to comment+ACE-

  2. After examine a few of the weblog posts in your website now, and I truly like your manner of blogging. I bookmarked it to my bookmark website listing and shall be checking again soon. Pls check out my website as properly and let me know what you think.

  3. I used to be very pleased to search out this internet-site.I wished to thanks in your time for this glorious learn+ACEAIQ- I definitely having fun with each little little bit of it and I’ve you bookmarked to take a look at new stuff you weblog post.

  4. I want to point out my admiration for your kindness for persons who really need assistance with this particular situation. Your very own dedication to passing the solution all-around had become amazingly valuable and has regularly helped girls just like me to achieve their objectives. Your own invaluable guideline implies a whole lot a person like me and much more to my colleagues. Best wishes+ADs- from all of us.

  5. There are actually plenty of particulars like that to take into consideration. That may be a great level to deliver up. I provide the thoughts above as general inspiration but clearly there are questions like the one you bring up the place a very powerful factor will be working in trustworthy good faith. I don?t know if best practices have emerged round issues like that, but I’m positive that your job is clearly identified as a fair game. Both girls and boys really feel the influence of just a second+Yq8- pleasure, for the rest of their lives.

  6. I want to show my thanks to you for rescuing me from this problem. Just after looking out through the internet and getting advice which are not beneficial, I was thinking my entire life was over. Existing devoid of the answers to the difficulties you’ve sorted out by way of your main blog post is a crucial case, as well as those which may have badly affected my career if I hadn’t encountered the website. Your actual capability and kindness in handling all things was priceless. I’m not sure what I would’ve done if I hadn’t come across such a solution like this. I am able to now relish my future. Thanks for your time very much for your specialized and effective guide. I won’t be reluctant to propose your web site to any person who needs and wants support on this subject.

  7. Hey+ACE- I simply would like to give an enormous thumbs up for the great data you’ve got here on this post. I can be coming back to your weblog for more soon.

  8. After examine just a few of the weblog posts on your web site now, and I really like your way of blogging. I bookmarked it to my bookmark website list and will probably be checking again soon. Pls check out my site as well and let me know what you think.

  9. This is the fitting blog for anyone who needs to find out about this topic. You notice so much its almost hard to argue with you (not that I truly would need+Ux8-aHa). You undoubtedly put a new spin on a topic thats been written about for years. Nice stuff, simply great+ACE-

  10. My spouse and i have been absolutely satisfied that Edward managed to carry out his web research from the ideas he got out of your web pages. It’s not at all simplistic just to always be giving away helpful hints that many people could have been selling. And we also grasp we have got the website owner to thank for this. The main explanations you made, the straightforward site menu, the relationships you will help foster – it is mostly impressive, and it’s making our son and the family recognize that this article is exciting, and that is exceedingly important. Thank you for everything+ACE-

  11. It+Yq8- arduous to search out educated people on this matter, however you sound like you recognize what you+Yq4-e talking about+ACE- Thanks

  12. Hey+ACE- I just wish to give an enormous thumbs up for the good information you’ve gotten here on this post. I shall be coming back to your blog for extra soon.

  13. After examine a couple of of the weblog posts on your web site now, and I actually like your approach of blogging. I bookmarked it to my bookmark web site listing and will probably be checking back soon. Pls try my web page as effectively and let me know what you think.

  14. This is the precise weblog for anyone who desires to seek out out about this topic. You notice a lot its virtually hard to argue with you (not that I truly would need+Ux8-aHa). You positively put a brand new spin on a subject thats been written about for years. Great stuff, simply great+ACE-

  15. LAGHOUATINFO +IBM- +ANgApwDZAIQA2ACvANgAuQDYAKcA2QCKANgAqQ- +ANkAhwDZAIo- +ANkAhADZAIQA2ACvANkAigDZAIUA2QCCANgAsQDYAKcA2AC3ANkAigDYAKk- +ANkAgwDZAIUA2ACn- +ANkAhwDZAIg- +ANgApwDZAIQA2AC5ANkAhgDZAIE- +ANkAhADZAIQA2ACvANkAgwDYAKoA2ACnANgAqgDZAIgA2ACxANkAigDYAKk-
    +ADw-a href+AD0AIg-http://www.gq8eddyalx490yshb2259un825t56703s.org/+ACIAPg-albjtosxsgh+ADw-/a+AD4-
    +AFs-url+AD0-http://www.gq8eddyalx490yshb2259un825t56703s.org/+AF0-ulbjtosxsgh+AFs-/url+AF0-
    lbjtosxsgh http://www.gq8eddyalx490yshb2259un825t56703s.org/

  16. I+YqY- impressed, I need to say. Actually hardly ever do I encounter a weblog that+Yq8- both educative and entertaining, and let me inform you, you’ve got hit the nail on the head. Your thought is excellent+ADs- the problem is one thing that not enough individuals are talking intelligently about. I’m very glad that I stumbled across this in my search for one thing referring to this.

  17. Thank you so much for giving everyone remarkably marvellous possiblity to discover important secrets from here. It really is very ideal and also full of a good time for me and my office friends to visit your site at the very least three times in a week to read the newest guidance you have. Not to mention, we’re usually fulfilled for the dazzling advice served by you. Selected two areas in this article are in reality the most beneficial we’ve ever had.

  18. This web site is really a walk-via for all the data you wished about this and didn+YrA- know who to ask. Glimpse here, and you+YqM-l positively discover it.

  19. This web page is known as a walk-via for the entire data you needed about this and didn+YrA- know who to ask. Glimpse right here, and you+YqM-l definitely discover it.

  20. I+Yo4- should test with you here. Which is not one thing I normally do+ACE- I take pleasure in studying a publish that can make people think. Additionally, thanks for allowing me to remark+ACE-

  21. Youre so cool+ACE- I dont suppose Ive learn anything like this before. So good to search out any person with some original ideas on this subject. realy thanks for beginning this up. this website is something that is needed on the internet, someone with a bit of originality. helpful job for bringing one thing new to the internet+ACE-

  22. After research just a few of the blog posts in your web site now, and I actually like your approach of blogging. I bookmarked it to my bookmark web site checklist and might be checking again soon. Pls try my site as effectively and let me know what you think.

  23. Would you be excited about exchanging links?

  24. You made some first rate factors there. I appeared on the web for the difficulty and located most individuals will associate with with your website.

  25. An attention-grabbing discussion is value comment. I feel that you need to write extra on this subject, it may not be a taboo subject but typically individuals are not sufficient to speak on such topics. To the next. Cheers

  26. It’s actually a nice and useful piece of information. I am glad that you just shared this useful information with us. Please keep us up to date like this. Thank you for sharing.

  27. I’ve been browsing online more than 3 hours today, yet I never found any interesting article like yours. It is pretty worth enough for me. Personally, if all site owners and bloggers made good content as you did, the web will be much more useful than ever before.

  28. I+Yo4- have to test with you here. Which is not something I normally do+ACE- I take pleasure in reading a publish that will make folks think. Also, thanks for permitting me to remark+ACE-

  29. I must show my thanks to this writer just for rescuing me from this trouble. After surfing throughout the the net and meeting recommendations that were not productive, I believed my life was over. Being alive without the presence of answers to the problems you have solved all through your main blog post is a serious case, as well as ones that could have in a wrong way affected my career if I had not come across the website. Your primary knowledge and kindness in handling all the pieces was very helpful. I am not sure what I would have done if I had not discovered such a solution like this. I’m able to at this point look forward to my future. Thanks for your time so much for this impressive and sensible guide. I will not hesitate to endorse your blog post to anybody who desires tips on this situation.

  30. The next time I learn a weblog, I hope that it doesnt disappoint me as much as this one. I mean, I do know it was my option to learn, but I truly thought youd have something attention-grabbing to say. All I hear is a bunch of whining about one thing that you could possibly fix for those who werent too busy on the lookout for attention.

  31. Would you be interested in exchanging hyperlinks?

  32. This web page can be a stroll-by way of for all of the data you needed about this and didn+YrA- know who to ask. Glimpse right here, and also you+YqM-l definitely uncover it.

  33. I and my pals happened to be reading through the excellent solutions found on your site and then at once I had an awful suspicion I never thanked the blog owner for those secrets. The men became absolutely passionate to see all of them and have in effect in truth been making the most of them. Many thanks for simply being really accommodating and then for getting this kind of excellent guides millions of individuals are really desirous to be informed on. Our honest regret for not expressing gratitude to sooner.

  34. Spot on with this write-up, I really assume this website wants rather more consideration. I+YqM-l probably be again to read rather more, thanks for that info.

  35. This site is known as a stroll-through for the entire info you needed about this and didn+YrA- know who to ask. Glimpse here, and also you+YqM-l undoubtedly discover it.

اشترك فى القائمة البريدية

اشتراك بالقائمة البريدية ليصلك كل ماهو جديد

وزيرة التربية

?????????? ??????????????...

30 ديسمبر 2016 التعليقات : 33

اجدد الصور الحديثة لدتا سنتر في امريكا اقرا وتعرف غلي المزيد منها .....

%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b2%d8%a7%d8%a6%d8%b1-%d8%aa%d8%b1%d8%ad%d8%a8-%d8%a8%d9%88%d9%82%d9%81-%d8%a5%d8%b7%d9%84%d8%a7%d9%82-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7%d8%b1-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a7

?????????????? ???????? ?...

30 ديسمبر 2016 التعليقات : 65

اجدد الصور الحديثة لدتا سنتر في امريكا اقرا وتعرف غلي المزيد منها .....

نفط

???????????? ????????????...

07 ديسمبر 2016 التعليقات : 76

اجدد الصور الحديثة لدتا سنتر في امريكا اقرا وتعرف غلي المزيد منها .....

%d8%a8%d9%86%d8%a7%d8%a1-%d8%b1%d9%8a%d9%81%d9%8a

???????? ???? 7500 ??????...

07 ديسمبر 2016 التعليقات : 61

اجدد الصور الحديثة لدتا سنتر في امريكا اقرا وتعرف غلي المزيد منها .....

جواز السفر

???????????? ?????????? ?...

03 أبريل 2015 التعليقات : 164

اجدد الصور الحديثة لدتا سنتر في امريكا اقرا وتعرف غلي المزيد منها .....

15

?????????? ?????? ???????...

22 مارس 2015 التعليقات : 118

اجدد الصور الحديثة لدتا سنتر في امريكا اقرا وتعرف غلي المزيد منها .....

باب الرابط

?????? ???????????? ???? ...

07 مارس 2016 التعليقات : 101

اجدد الصور الحديثة لدتا سنتر في امريكا اقرا وتعرف غلي المزيد منها .....

%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d8%b3%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d9%83%d9%8a%d9%86%d8%ba-%d8%a8%d9%88%d9%83%d8%b3

?????????????? ??????????...

10 نوفمبر 2016 التعليقات : 96

اجدد الصور الحديثة لدتا سنتر في امريكا اقرا وتعرف غلي المزيد منها .....

%d8%aa%d8%ad%d8%b1%d9%8a%d8%b1-%d8%b7%d9%81%d9%84%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d9%82%d8%a8%d8%b6%d8%a9-%d9%85%d8%ae%d8%aa%d8%b7%d9%81%d9%87%d8%a7-%d8%a8%d8%aa%d9%8a%d8%a8%d8%a7%d8%b2%d8%a9
الكاتب : التعليقات : 67

?????????? ???????? ???? ...

طاسيلي
الكاتب : التعليقات : 69

?????????????? ???????? ?...

الأمن الجزائري ينجح في تطويق التهريب نحو المغرب
الكاتب : التعليقات : 38

?????????? ??????????????...

الأغواط
الكاتب : التعليقات : 41

???????? ?????? ?????????...

tipaza
الكاتب : التعليقات : 3

???????? ?????? ?????????...